التخطي إلى المحتوى

فاز فريق أتلتيكو مدريد فوزًا ثمينًا بهدفين نظيفين على ضيفه يوفنتوس، في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، وفاجأ سيميوني متابعي المواجهة بإشارة خارجة عقب هدف فريقه الأول الذي أحرزه المدافع الأوروجواياني خوسيه خيمينيز.

وسجل المهاجم الإسباني ألفارو موراتا هدفًا لمصلحة أتلتيكو مدريد ألغته تقنية الفيديو “VAR” قبل أن يسجل خيمينيز هدفًا انفعل بعده سيميوني، بينما سجل مواطنه دييجو جودين الهدف الثاني ولم يستطع  رونالدو ورفاقه تعويض فارق الهدفين فى هذه المبارة .

فتح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تحقيقًا حول إشارة خارجة قام بها الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لفريق أتلتيكو مدريد الإسباني، عقب تسجيل فريقه الهدف الأول في شباك يوفنتوس الإيطالي، بذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.

والجديد بالذكر ان ديوجو سيميوني  قد تم ايقافه أربع مواجهات في نهاية الموسم الماضي، بسبب الاعتراض على الحكم فى مباراة فريقه أمام آرسنال في نصف نهائي يوروبا ليج، وهو ما تسبب في غيابه عن مقعد قيادة فريقه بأرض الملعب خلال المباراة النهائية التي فاز بها أتلتيكو على مارسيليا الفرنسي، وكذلك مواجهة السوبر الأوروبي التي فاز بها أتلتيكو على ريال مدريد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *