التخطي إلى المحتوى
1

أبرز محامى دييجو مارادونا أن نجم الأرجنتين يتعافى فى المشفى عقب خضوعه لجراحة ناجحه لمداواة نزيف فى المعدة الليلة المنصرمة.

واكتشف لاعب بوكا جونيورز ونابولى الماضي والراشد عمره 58 عاما المعضلة اثناء كشوفات معتادة فى المشفى بادئة الشهر الجارى.

وأبلغ منبع رويترز أن الجراحة، التى قدكانت بهدف  مداواة إصابة مارادونا بفتاق تحـدث فى النزيف، غير حرجة لكنها فى سبيل مداواة “الإضطرابات” التى ظهرت علة النزيف.

وقص ماتياس مورلا محامى مارادونا من خلال حسابه على twitter، “توقفت الجراحة التي خضع لها دييجو مارادونا، نشكر الرب أن الشئون سارت حسنا”.

ويرجع تاريخ آخر أزمة مرضية ألمت باللاعب الأرجنتيني إلى كأس الكرة الارضية 2018 في روسيا عقب أن التقطت له صور خلفيات في المقصورة وهو يتلقى معاونة للوقوف على قدميه والنهوض من مقعده اثناء انتصار الأرجنتين 2-1 على نيجيريا لتبلغ طابق الـ16 قبل أن تودع البطولة بالخسارة في مواجهه فرنسا التي توجت باللقب.

ودخل المشفى في 2004 علة أزمة قلبية ثاقبة وإضطرابات في التنفس علة تعاطيه الكوكايين.

وخضع لاحقا لمداواة من تعاطي المخدرات في كوبا والأرجنتين قبل أن يستسلم لجراحة للالتفاف بشأن حصة من الأداة (تدبيس) ساعدته في إنقاص وزنه في 2005.

وفي 2007 خضع مارادونا لإمعان النظر في ترتيب طبي ببوينس أيرس لمساعدته في التغلب على معضلات تعاطي الكحول، وفي الاحيان الأخيرة سار متكئا على عكازين علة إضطرابات في ركبتيه.

واكتشف الدكاترة النزيف قبل رحيل مارادونا للمكسيك حين يتولى تمرين تيم دورادوس دي سينالوا، وأوضح مورلا أن زعيم الأرجنتين الماضي سيعود لقيادة فريقه المكسيكي للموسم الثاني عقب تعافيه، مضيفاً “حالياً سننتظر عملية التعافي ليعود دييجو إلى عمله في أسرع توقيت محتمل”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *